الرئيسية » المدونة » 4 علامات تعني بأن عليك البحث عن وظيفة جديدة

 

لقد سمعنا جميعا أو جربنا الإرهاق من العمل في وظيفة تسبب ضغطًا عاليًا أو عملنا في وظائف لا تثير فينا روح التحدي مما يؤدي أيضا إلى الإرهاق والإجهاد. غالبا ما يكون هذا الإرهاق المضجر السبب الرئيسي لبحث الناس عن وظائف جديدة. ولكن لماذا يجب أن نبدأ بالبحث عن وظيفة جديدة أيضًا؟ إذا كنت تعاني من أي الأشياء أدناه فقد حان الوقت للبحث في إعلانات الوظائف.


1-   إذا شعرت بالرهبة والخوف من اقتراب أول يوم دوام بالأسبوع بعد عطلة نهاية الأسبوع.

لا ترتكب أي أخطاءٍ، فكلنا نكره أول يوم دوام في الأسبوع ونفضل أن نبقى في أسرتنا دافئين، في حين أن المنبه يذكرنا بأن علينا أن نصحو. لا أحد يحب هذا. ولكن إذا كنت تشعر بالخوف من أول يوم دوامٍ دائمًا، وتتمنى أن تربح اليانصيب لكي تتوقف عن الذهاب عن عملك. فقد حان الوقت لكي تبدأ البحث عن وظيفة دائمة أو مؤقتة وتستقيل من وظيفتك تلك.


2-   إذا كنت تأخذ إذن للغياب لأنك مريض على وتيرة متصلة.

كن صادقًا، كم مرة طلبت إذنًا للغياب بسبب المرض هذه السنة؟ حقًا؟ كل هذا؟ إذا كنت تطلب إذنًا مثل هذا بشكل شبه منتظم لكيلا تضطر أن تواجه عملك فقد حان الوقت من أجل البحث عن وظيفة جديدة.


3-   إذا كنت لا تعمل بكامل قدراتك.

إذا كنت تقوم بعملك لعدد من السنوات، وأصبحت الآن قادرًا على أن تقوم بعملك بشكل جيدٍ ورأسك مائل، وواحدة من عيونك مغلقة دون ان تستهلك أي طاقة، فسوف تبدأ بالحقد على عملك وعلى الشركة التي تعمل بها. تحدث في بداية الأمر إلى مديرك، واطلب منه أن يعطيك المزيد من المسؤوليات، فإذا لم ينفع الأمر، فابدأ بالبحث عن وظيفة جديدة.


4-   إذا كنت ترغب في عمل شيء آخر.

البحث عن عمل جديد، لا يعني أن يكون الأمر لأجل شيء سلبي. في بعض المرات تكون قد وصلت إلى نهاية الطريق في وظيفة ما، وتريد أن تغير مسارك الوظيفي. ويعتبر هذا السبب الأفضل مبين بين الأسباب الأخرى للمغادرة. حيث تغادر وأنت على علاقة جيدة برئيسك وبمباركة الشركة نفسها.

إذا شعرت بالرغبة لفعل شيء آخر، فلا تغرنّك القصص السلبية عن صعوبة البحث عن وظيفة جديدة. ابدأ بنشر سيرتك الذاتية والبحث. فقد تكون هذه نقطة فارقة في حياتك. لا تتوقف وافعلها!

 


866 2016-10-15 04:52 pm