الرئيسية » المدونة » 6 طرق لفتح شهيتك للعمل (1)

 

مهما كنت تستمتع بكونك عامل حر، من الممكن أن تصل لنقطة تتوقف فيها أنت وعملك بشكل مفاجئ . أنت متعب ومكتئب وذلك البريق القديم في عينيك قد انتهى تمامًا.
ربما تتساءل عما إذا كان ركود عملك يحدث لأنك خسرت شهيتك ومحبتك للعمل، أو عما إذا كنت تشعر بفقدان الحافز لأن العمل لا يبدو موجودًا .
 في الحقيقة كلاً من السببين مرتبطين ارتباطًا وثيقًا. في هذا المقام سنقوم بالبحث في ستة طرق لإعادة تنشيط نفسك وشغفك للعمل، ونأمل بأن نجد معاً بعض المخططات الجديدة بخصوص هذه العملية . دعونا نبدأ !

 

1) استرد تحفيزك :


حوافزك هي المفتاح لإبداعك وإنتاجيتك ( وأيضًا مفتاح لسعادتك بقدر لا يستهان به ) ولذا فإن أول خطوة هي معرفة السبب لكونك فاقدًا للتحفيز بهذا الشكل الكبير.
هنالك العديد من الأسئلة التي تحتاج أن تسألها لنفسك كي تجيب عنها بصدق.
 أولاً ، هل هناك شيء تخافه و يجعلك تتردد ؟ إن كان كذلك فإن من المهم إخراجه للعلن وبمجرد أن يتم تحديده فبإمكانك تحليل المسألة واستنباط خطوات لحلها . حتى أنك بعد ذلك ستدرك أنها ليست بالمشكلة الكبيرة.
هل فقدت مسار أهدافك، أم أنها قد تغيرت ؟ لعلك  تشعر بأنك تسير في الاتجاه الخاطئ ؟
 مجددًا ، أنت تحتاج لإعادة التفكير بخططك الأصلية، اكتشف أين تمامًا انحرفت عنها وإذا ما كنت تتطلع للعودة للمسار الصحيح أو إعادة تقييم ما تقوم بفعله بشكل كامل.
ربما تكون العزلة هي لب مشكلتك. إنها جزء لا يتجزأ من حياة العمل الحر، لكن ليس كل شخص يتعامل معها بطريقة صحيحة.
 إذا كنت تعتقد ذلك يمكن أن يكون جزءًا من المشكلة فخذ بعض الوقت لقضائه مع شخص تحب التواجد برفقته وفكر كيف يمكنك إقامة شبكات في عملك.
وأخيرًا، قد لا تكون تحديت نفسك بصورة كافية، الأعمال الحرة تزدهر بالتحديات وإن كنت قد انجرفت لروتين ممل فأنت تحتاج إلى حل لإخراج نفسك .
 الخطوة التالية تبحث بعض الطرق الجيدة للقيام بذلك.

 

2) ابحث عن وسائل للترفيه:


إن  كنت تشعر من الملل لأنك تبقى في دائرة العمل المستمر طوال الوقت، فإن كان هذا هو حالك،  لم لا تخرج من القالب ؟ اكتب قائمة بالأشياء التي عليك الاستمتاع بفعلها خارج العمل وفكر إن كان من الممكن دمجها في عملك.
بعد ذلك مباشرة، قيم لائحة عملائك – وإن كان يوجد زبائن محتملين في القطاع الذي تعمل فيه، والذين تود حقا أن تعمل معهم لفترة أطول ؟ ألق نظرة على بعض مواقعهم الإلكترونية وانظر إن أمكنك إيجاد معلومات بشأن الصفحات التي تأسرك ثم أرسل لهم سيرتك الذاتية أو أنشيء تواصلاً معهم.

 

3) احصل على الأفضل من خلال جدول الأعمال الخاص بك:


بصفتك موظف مستقل فإن مرونة جدولك هي من أهم الأشياء في نمط حياتك. إذا كنت تشعر بالاستعداد فقد آن الأوان للاستغلال الذي يعود عليك بالنفع لأقصى الحدود.
أولا ، أنت تحتاج لحل المهام العملية التي لديك على جدولك الحالي. وهل قمت بإنشاء جدول قاسي لنفسك أم أنك تتحدى نفسك باجتهاد ؟
حاول أن تغير الأشياء المحيطة بك بشكل كامل لبضعة أسابيع. خذ فترة ما بعد الظهر لكي تمارس نشاطاً أو هواية تستمتع بها واعمل في الصباح الباكر أو في المساء بدلاً من ذلك .
قلل عبء العمل الحالي الخاص بك وخطط للتقليل منه إن كنت تعمل بما يفوق طاقتك ، واكتشف أي من العملاء يخلقون عبء العمل الأكبر وأيهم أقلهم قيمة ثم فكر باستبعادهم .


يتبع،،، 


506 2016-12-10 11:34 am