الرئيسية » المدونة » 6 طرق لفتح شهيتك للعمل (2)

 

بما أن التعب والإرهاق هو سيد بيئة العمل الذي يلتصق بالجميع حتى مدير الشركة أو المؤسسة أو الموظف الحر الذي يعمل عن بعد للعملاء ويحصل على الصفقات عبر مواقع العمل الحر أو بناءً على خبرته الطويلة في مجال معين، في هذه المقالة ما تبقى من طرق استعادة القدرة وفتح الشهية للعمل بجهد وإبداع:

4) ضع لنفسك مكافآت:


إن كنت حقًا لا تستطيع الخروج من الروتين الذي تعيشه فأنت ستحتاج لإيجاد بعض الطرق الأخرى لمكافأة نفسك على جهودك. كونك لطيف تجاه نفسك هي وسيلة غير مكلفة محتملة لاستعادة حيويتك والحصول على الدافع من جديد.
المكافآت أيضًا لا يجب أن تكون طعامًا. حسنًا، إن الشوكولاتة شيء رائع، لكن سرعة زيادة وزنك لن تساعدك على استعادة بريقك المتوهج بسرعة.
أشياء بسيطة يمكن أن تصنع فرقًا حقيقيًا مثل أخذ قيلولة نوم دون الشعور بالذنب، أو منح نفسك تقليم للأظافر أو تدليك للوجه، أو الجلوس جانبًا والاستماع للموسيقى المفضلة لديك عندما تكون قد انتهيت من مشروع طويل صعب.
لم لا تقرر أخذ وقت لنفسك للخروج في نهاية الأسبوع؟ اذهب وافعل شيئًا لم تقم به منذ زمن بعيد وتستمتع بفعله حقا، أو دلل نفسك ليوم واحد في منتجع صحي. قم بزيارة معرض فني أو متحف، أو اذهب لحضور لعبة كرة. هدئ أعصابك، انس العمل بشكل كامل وسوف تجد أنك تعيد النظر فيه بحماسة جديدة.


5) قم بتمارين ذهنية:


التمرين البدني طريقة رائعة لاستعادة طاقتك الأساسية، ولكن لا تنسَ أن التمارين الذهنية مثل التخيل قد تكون مفيدة تماما. هذا يمكن أن يكون بجانب الخطوات السابقة بشأن تحديد أهدافك. بإمكانك مساعدة نفسك على طول الطريق بواسطة تخيل نفسك وأنت تحقق أهدافك وعن مدى السعادة التي ستكون بها نتيجة لذلك. التخيل هو عملية خلق تلك الصورة وزيادتها بانتظام.
احصل على تلك الصورة في رأسك مع أكبر قدر ممكن من التفاصيل، وركز على الأفعال التي ستحتاجها للوصول لأهدافك والوصول فعليا هناك، وكيف ستشعر حينها. هذا الأمر ليس مثل أفكار " تخيل نفسك غنيًا " التي تحوم هنا وهناك، بل يوجد دليل أنه حقا يعمل وقد يكون الشرارة التي تشعل شهيتك مجددا.


6) تفقد صحتك:


إن كنت قد جربت كل ما سبق ولا شيء يبدو نافعًا فمن المحتمل أنه ربما لديك مشكلة صحية كامنة وهذا ما يدفعك للأسفل. هذا ليس احتمالا يمكن تجاهله.
قم بفحص نفسك إن كنت حقًا لا تستطيع استحضار طاقتك وحماستك لمستويات أعلى.
العاملون المستقلون يقاومون في بعض الأحيان مفهوم " الوقت الخاص " خاصة إذا كانوا لم يروا أي فائدة فيه، لكن الاعتناء بنفسك هي واحدة من أكبر مسؤولياتك. إن لم تكن قادرًا فلن تعمل وقلة العمل تُنتج مشكلات مستقبلية.
طلب مساعدة طبية لا يختلف عن الحصول على عناية خاصة لحاسوبك المحمول، بل إن لك الأولوية، أنت هو أداتك الخاصة التي لا غنى عنها، ولا يجب أبدا أن يتم إهمالك.
الخاتمة:
فقدان شهيتك للعمل يمكن أن يرسلك لدوامة من اليأس. إذا كنت موظفاً أو عاملاً حراً فمن المهم أن تستعيد تألقك بأسرع ما يمكن وإلا فإن دخلك قد يعاني.


في جزئي المقال قدمنا لكم ستة حلول لطرد الركود وشحذ همتك للعمل. دعونا نلخص:
1) استعد تحفيزك
2) ابحث عن جوانب مسلية للعمل
3) احصل على الأفضل من خلال مرونة جدولك الزمني
4) ضع لنفسك مكافآت
5) تخيل نفسك تصل لأهدافك
6) إن فشل كل ما سبق، احصل على فحص طبي

 

6 طرق لفتح شهيتك للعمل (1)



ترجمة للمقالة Having a Lull? 6 Ways to Sharpen Your Appetite For Work


426 2016-12-17 08:43 pm